شعبية نجلاء فتحي فقدت بسبب هذا الرجل

آخر أخبار المشاهير، سكوب جديد بالصور
تعتبر الفنانة نجلاء فتحي نجمة من أشهر نجمات السبعينيات وأكثرها نجاحا، وكانت أفلامها تحقق أعلى الإيرادات في شباك التذاكر، فلقد كانت تراقب أرقام الإيرادات لمعرفة أي الأفلام يفضل الجمهور وأي الأدوار يحب أن يراها فيه.

ولكن في عام 1973 هبط زئبق نجاحها فجأة وبدأت تفقد شعبيتها
لدى الجمهور، مما سبب لها ذعرا شديدا ودب الخوف في قلبها.

ولم تكتشف الفنانة المصرية السر إلا بعد انفصالها عن زوجها، نجل الأديب إحسان عبدالقدوس، ليعود الخط إلى أعلى قمة بلغها بل وتجاوزها، وبعدها تأكدت من أن زواجها سيعمل على فقدان شعبيتها لدى الجمهور، الذي يشعر بأن نجمته المفضلة هي ملك له ولخياله العاطفي الحُر،
لذلك اتخذت قرارًا بالبقاء عزباء إرضاءً لجمهورها. وهذا ما أكدته بنفسها لمجلة "الموعد" قائلة: "لازم أضحي؛ لأن مفيش حلاوة من غير نار، أي أن حلاوة النجاح لابد وأن تلسعها نيران الحرمان من البيت والرجل".

ليست هناك تعليقات :

أضف تعليق

أخبار النجوم والمشاهير، صور النجوم والمشاهير

free web site hit counter