تعري الممثلة الايرانية الشهيرة غلشيفته فراهاني ـ صور

آخر أخبار المشاهير، سكوب جديد بالصور
 أثارت صور نصف عارية للممثلة الإيرانية المعروفة غلشيفته فراهاني البالغة من العمر 28 عاماً، استغراب الأوساط الفنية والسياسية الإيرانية في الداخل والخارج، وجاءت ردود الأفعال متباينة حيالها، حيث نُشرت لها صور عارية على غلاف مجلة مدام فيغارو التابعة لجريدة لو فيجارو الفرنسية. وكانت قد مثلت في عدد من الأفلام الإيرانية الناجحة، وتحظى بشعبية واسعة بين محبي الفن السابع في إيران.
الممثلة فضلت الانتقال إلى المنفى بعد أن أثارت غضب وزارتي الإرشاد الإسلامي والأمن في إيران نتيجة تمثيلها في فيلم من إنتاج هوليوود، فاختارت الإقامة في باريس عاصمة الفن في أوربا.
واشتهرت جليشيفته فراهاني مع أول عمل سينمائي لها من خلال فيلم "شجرة الإجاص"، من إنتاج عام 1997 للمخرج الإيراني المعروف داريوش مهرجويي، وحصلت على جائزة فيلم "الفجر"، وهي لم تبلغ 14 ربيعاً من عمرها، كما خطفت جائزة أفضل ممثلة في ثلاث قارات في مهرجان نانت بفرنسا عن فلمها "البوتيك".
وفي أعقاب الدور الذي أدته في فيلم "حفنة كذب"، منعتها السلطات الإيرانية من الخروج من البلاد، لكن سمحت لها لاحقاً بالخروج والتوجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث نشرت صورها هناك إلى جانب ليوناردو ديكابريو وهي بدون حجاب، الأمر الذي أثار ضجة في إيران.

وعلى اثر نشر صورها العارية مُنعت غلشیفته فراهاني من دخول الأراضى الإيرانية بعد أن تلقت اتصالا من الحكومة الإيرانية مفاده بأنه لم يعد مُرحب بها في إيران مرة أخرى، وعليها ألاّ تفكر في العودة إلى إيران. هذا وكتب موقع وكالة فارس للأنباء القريب من الحرس الثوري الإيراني بهذا الخصوص: "إن نشر الصور المستهجنة لجلشيفته فراهاني في فيلم فرنسي مبتذل على الإنترنت يظهر الوجه القبيح خلف كواليس السينما... إن جميع الممثلين المشاركين في هذا الفيلم لم يتعروا بالطريقة التي تعرت بها الممثلة الإيرانية".
وبررت الممثلة فعلها "احتجاجاً على التقاليد الإسلامية المُقيدة التي تتبعها صناعة السينما الإيرانية في ظل السياسات الثقافية المُحافظة تحت قيادة محمود أحمدى نجاد."
إليكم بعض هذه الصور، ولقد امتنعنا عن نشر باقي الصور التي ظهرت فيها عارية تماما، كما ظهرت حلماتها وأشياء أخرى بوضوح.

ليست هناك تعليقات :

أضف تعليق

أخبار النجوم والمشاهير، صور النجوم والمشاهير

free web site hit counter