قصة اسلام مغنية الراب الفرنسية ديامس Diam's وارتداءها الحجاب

آخر أخبار المشاهير، سكوب جديد بالصور
قررت مغنية الراب الفرنسية ديامس أخيرا الخروج عن صمتها والتكلم عن اعتناقها الاسلام وقرارها بارتداء الحجاب، موضحة بالتفصيل كيف خرجت من جحيم الاكتئاب ومن سجن النجاح الذهبي في كتاب سيرة ذاتية سيصدر الخميس.
وكانت ديامز قد أصدرت ألبومها "دان ما بول" سنة 2006 الذي بيعت منه مليون نسخة، مما جعل المغنية المتحدرة من أورساي في نظر الكثيرين المتحدثة باسم فتيات الضواحي ونموذجا لهن.

وكانت مجلة "باري ماتش" الأسبوعية قد نشرت في تشرين الثاني / نوفمبر 2009، تقريرا مطولا عن ديامس أرفقته بصورة لها وهي ترتدي الحجاب وتخرج من جامع برفقة زوجها، وأثارت هذه الصورة ضجة كبيرة، خاصة في ظل احتدام النقاش حول منع الحجاب في الأماكن العامة. ونظرا إلى ردود الفعل السلبية، رفضت المغنية التكلم عن قرارها في وسائل الاعلام، طالبة الرجوع إلى كلمات ألبومها "أس.أو.أس" الذي صدر في كانون الأول/ديسمبر 2009.
وبعد ثلاث سنوات، خرجت ديامس أخيرا عن صمتها فأصدرت كتاب سيرة ذاتية حمل عنوان "ديامس، السيرة الذاتية"، تشرح فيه قراراتها بالتفصيل، فتخبر عن طفولتها التي تأثرت بغياب الأب وعن معاناتها في فترة المراهقة التي دفعتها إلى محاولة الانتحار للمرة الأولى في سن الخامسة عشر وعن اكتشافها لموسيقى الراب، وفي ذروة مسيرتها الفنية، عاشرت ديامس كلا من سنوب دوغ وجمال دبوز وأدارت ثلاث شركات واختبرت لذة الشهرة وحب الجمهور. 

غير أن سقوط المغنية كان عينفا، ففي الثامن من آذار/مارس 2008، غنت مباشرة من باريس بمناسبة حفل توزيع جوائز "فيكتوار دو لا موزيك".. لكن قلة من الناس كانت تعرف أنها خرجت لتوها من عيادة للطب النفسي وأنها ستعود إليها بعد بضعة أيام، وبعد أن أنهكتها الأدوية وعجزت عن الاستفادة من مساعدة الأطباء النفسيين، غرقت المغنية في الاكتئاب إلى أن تناولت "جرعة مفرطة من المنومات".
وقالت المغنية الكاثوليكية التي لم تتلق تربية دينية فعلية أنها وجدت الخلاص في الصلاة أولا، ثم في قراءة القرآن خلال رحلة لها إلى جزيرة موريشيوس في كانون الاول/ديسمبر 2008، وهناك، اعتنقت الاسلام بمفردها وقررت ارتداء الحجاب وإصدار ألبوم جديد من دون التكلم إلى وسائل الاعلام وإنشاء جمعية للأيتام، وقالت في كتابها "شعرت بأنه من الصعب علي أن أتكلم في الدين مع أناس ليسوا في غالبيتهم مؤمنين. فقررت أن أعبر عن كل ما أريد قوله في ألبومي. أما الباقي فأحتفظ به لنفسي كحديقة سرية".
لكن مجلة "باري-ماتش" أفسدت خطتها، واعتبرت ديامس أن ما فعلته المجلة هو سرقة وتدخل" في مسألة "شخصية". واعتبرت ديامس أن "الحجاب أزعج الآخرين أكثر من تغييرها لدينها"، وأكدت قائلة أن "قراري بارتداء الحجاب هو ثمرة تأمل شخصي وناضج وثمرة قراءاتي وقناعاتي. لم يمل علي أحد من محيطي يوما ما علي فعله".
وفيما يتعلق بالغموض في مستقبلها الموسيقي، كتبت "أنا أدرك أنني هربت من سجن ذهبي".


ـ اسمها الحقيقي ميلاني جورجيادس.
ـ تبلغ من العمر 32 عاما.
ـ لديها ابنة تدعى مريم عمرها أربعة أشهر.
ـ تنحدر من أصول فرنسية قبرصية.

ليست هناك تعليقات :

أضف تعليق

أخبار النجوم والمشاهير، صور النجوم والمشاهير

free web site hit counter