منتج مصري ينتج أفلام إباحية أبطالها فنانات مصريات و لبنانيات

آخر أخبار المشاهير، سكوب جديد بالصور
جدلا واسعا أثارته قضية المنتج المصري هاني عبد الهادي المتهم بتصوير فنانات بأوضاع مخلة ومساومتهن على نشرها في مواقع الإنترنت.
الممثل توفيق عبد الحميد أكد أن شركة أكر اكتف غير مرخصة، والمتهم يزاول المهنة بدون الحصول علي ترخيص وفقاً للقواعد القانونية مما يضاعف من المسئولية عليه.

فيما نفى أشرف عبد الغفور نقيب المهن التمثيلية وبعصبية شديدة ورود أسماء فنانات مصريات أو لبنانيات ضمن تحقيقات النيابة، وأن البنات اللاتي تم تصويرهن مجرد "موديلز" غرر بهن المتهم وأغراهن بالمال ليصور هذه المشاهد، وأن هذا الشخص ليس منتجا وإنما هو صاحب مكتب دعاية وإعلان صادر بدون ترخيص لذلك كان لابد أن يتم تسمية الأشخاص بمسمياتهم حتي لا يتم الإساءة لسمعة الفن المصري ولا يعكر العلاقات بينا وبين دولة عربية شقيقة مثل لبنان.
وبحسب "روزاليوسف" تبين أنه يعرض على الممثلين والفتيات اللاتي يردن التمثيل والإعلانات التليفزيونية المشاركة في فيلم عن التحرش الجنسي في مصر، وأن منتج هذا الفيلم والمخرج لا يحملان الجنسية المصرية وأنهما يقطنان بإمارة "دبي"، وبعدها يقوم بالبدء في التصوير من خلال أوضاع تحرش جنسي بأنواعه، ويشترط عليهن عدم الحصول على مقابل مادي إلا عقب عرض هذا الأفلام على المنتج والمخرج خارج البلاد وبإرسال نسخة من الفيلم إليه، وبعدها يشترط عليهن نسبة العمولة التي تخصه هي 20% عقب تصوير كل فيلم ثم يقوم عقب ذلك بتوزيع تلك الأفلام الجنسية على أصدقائه ومعارفه مما أدى لانتشارها علي شبكة الإنترنت وافتضاح أمره.
وكان المتهم قد تم ضبطه بواسطة كمين، وبمواجهته اعترف بالواقعة لكنه أكد أنه تم برضاهن، وتبين إن من بين تلك الفتيات مشاهير وأخريات يشاركن بالتمثيل بالمسلسلات في الأدوار الثانوية والإعلانات والفيديو كليب، ولا تزال الفتيات هاربات ولم يتم الوصول لإحداهن أو سؤالهن.

ليست هناك تعليقات :

أضف تعليق

أخبار النجوم والمشاهير، صور النجوم والمشاهير

free web site hit counter